الصحة العالمية: وفاة 3000 بأوكرانيا لعدم حصولهم على علاج

قال هانز كلوغ المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، اليوم الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 3000 شخص توفوا في أوكرانيا لعدم تمكنهم من الحصول على أدوية لعلاج الأمراض المزمنة.وأضاف كلوغ، في اجتماع

الصحة العالمية: وفاة 3000 بأوكرانيا لعدم حصولهم على علاج

قال هانز كلوغ المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، اليوم الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 3000 شخص توفوا في أوكرانيا لعدم تمكنهم من الحصول على أدوية لعلاج الأمراض المزمنة.

وأضاف كلوغ، في اجتماع إقليمي حضره ممثلو 53 دولة بالإضافة إلى مسؤولين كبار من منظمة الصحة العالمية، أن المنظمة وثقت حتى الآن حوالي 200 هجوم في أوكرانيا على مرافق الرعاية الصحية، وأن عدد المستشفيات المستمرة في العمل قليل جداً.

وأوضح في كلمة أن "40% من الأسر لديها فرد واحد على الأقل بحاجة إلى علاج من مرض مزمن لم يعد بإمكانه العثور عليه، مما تسبب في ما لا يقل عن 3000 وفاة مبكرة كان من الممكن تجنب حدوثها"، مشيراً إلى أمراض مثل فيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسرطان.

وكان مسؤولو منظمة الصحة العالمية قد قالوا الأسبوع الماضي، إنهم يجمعون أدلة لإجراء تحقيق في جرائم حرب محتملة في هجمات شنتها روسيا وتقول المنظمة إنها وثقتها. ونفت روسيا اتهامات سابقة من أوكرانيا ودول غربية بارتكاب ما يحتمل أن تكون جرائم حرب ونفت أيضاً استهداف المدنيين.

وسيناقش أعضاء المنظمة خلال الاجتماع الذي يُعقد في كوبنهاغن ويحضره كثير من أعضاء منظمة الصحة العالمية عبر الإنترنت اتخاذ تدابير ضد روسيا بعد عمليتها العسكرية في أوكرانيا، بما في ذلك احتمال إغلاق مكتب إقليمي رئيسي في موسكو.